jesusgroup

منتدى دينى مسيحي روعه
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الناس ( للقمص يوسف اسعد )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بنت يسوع

avatar

عدد الرسائل : 108

مُساهمةموضوع: الناس ( للقمص يوسف اسعد )   السبت فبراير 21, 2009 6:04 pm

النــاس؟؟

* للقمص يوسف أسعـد* *
لماذا أكره الناس ؟؟...لأني أجزئ الانسان الي أجزاء صغيرة ..في التصرف ..في اللباس ..في الحديث ..الخ ..و أحكم علي كل جزء منها بسرعة فائقة بدون تمهل و بدون فهم للأسباب أو النفاذ الي جذور الأمور....
* و لماذا أكره نفسي و أصل الي درجات من اليأس ؟لأني أجزئ نفسي فأنظر الي ضعفي و خطاياي ,,,,و بمنظار مُعظم أحكم علي نفسي حكما سريعا غير متأنيا بدون محاوله للدخول الي أعماقي و اكتشاف التيارات الكبري و العميقة في نفسي . و بدون النظر الي الله الذي خلقني و الذي بقدرته أن يخلق من العدم و يعيد صياغة آنيتي مهما تهشمت .......
هكذا الكراهية خطية عظيمة بمثل هذا المقدار تجعلني أخسر الناس شركائي في الجهاد و المجد و أخسر نفسي التي لا العالم و كل الموجودات بثمنها.....ثمنها العظيم دم الحبيب الفادي المسفوك علي الصليب لأجلي ... لذلك أصلي الي الحب ..و أقرأ انجيل الحب , بشركة ليتورجيا الحب , و برفقة معلمي الحب آبائي ..لكي بهذا يمنحني الله الذي هو الحب ......النظرة المتأنية العميقة للأمور و الناس و ضعفي .محاولا بمعونة نعمته أن أعيد ترتيب المكعبات التي قسمها و بعثرها عدو الخير لأجعل للأمور الصورة التي قال عنها المختبرون أنها ( تعمل معا للخير للذين يحبون اسم الله ) ...و أجعل للناس الصورة التي قال عنها يوسف الصديق ( أنتم قصدتم بي شرا ..لكن الله أراد خيرا )..و أجعل لنفسي دائما الصورة الممتلئة رجاء التي تقول ( لا تشمتي بي ياعدوتي فاني ان سقطت أقوم ) ¬.¬.¬ + لا تسمح لنفسك أن تنحط .. فتصل لدرجة الكراهية لأي أحد. + المسيحي إنسان انتقل من مرحلة احتمال اعتداء الآخرين إلي مرحلة محبتهم.(المتنيح القمص بيشوي كامل)
____________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الناس ( للقمص يوسف اسعد )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
jesusgroup :: قسم الدين المســيحى :: ركن التأملات والوعظات المكتوبه-
انتقل الى: